الأخبار والأحداث

أخبار

محاربة الفساد ونشر ثقافة الشفافيّة موضوع اتفاقية في جامعة القدّيس يوسف

 

كلّف الاتحاد الأوروبيّ الوكالة الفرنسيّة للخبرة الفنية الدولية Expertise France (اكسبيرتيز فرانس) تنفيذ  مشروع Act (مشروع مكافحة الفساد والشفافية) في لبنان وتشمل أهدافه، زيادة الوعي بين جمهور ومستخدمي الخدمات العامة بشأن قضايا الشفافيّة ومكافحة الفساد من خلال حملة إعلاميّة.

في هذا السياق أطلقت Expertise France دعوة لتقديم مقترحات حول مشروع  Act-Lebanon ، بهدف زيادة الوعي على الفساد وحق الوصول إلى المعلومات. واختارت لجنة التقييم المشروع الذي يقوده مرصد الوظيفة العامة والحكم الرشيد (OFP) في جامعة القدّيس يوسف في بيروت (USJ) بالتعاون مع الجمعية اللبنانية لحقوق المكلفين(ALDIC).

بناءً على ذلك وقّع كل من رئيس جامعة القدّيس يوسف البروفسور سليم دكّاش اليسوعيّ والمدير العام لوكالة اكسبيرتيز فرانس السيّد جيريمي بيليه مذكرة تفاهم حول شروط المشروع بحضور مدير المرصد البروفسور باسكال مونان ورئيس الجمعية اللبنانية لحقوق المكلفين المحامي كريم ضاهر، والمسؤول عن المشروع داخل جامعة القدّيس يوسف السيّد ناجي بولس. كما حضر حفل التوقيع نائبة مدير إدارة الحوكمة الاقتصادية والمالية في اكسبيرتيز فرانس الآنسة أليسا روزانوفا، ومنسّقة مشروع Act  الآنسة ليلي فورميلوني، وخبير الوصول إلى المعلومات السيّد أحمد العاصي،  وأعضاء لجنةALDIC  المحامي كارين حلو والسيّد فارس أبي نادر.

 أعرب البروفسور دكّاش عن سروره لاستقبال مسؤولي وكالة اكسبيرتيز فرانس والجمعية البنانية لحقوق المكلفين معتبرًا أن "لهذه الاتفاقية أهمية أساسية لأنها تتوافق مع أهداف جامعة القدّيس يوسف ورسالتها  الوطنية، فالجامعة لعبت دورًا هامًا في تاريخ بلدنا وتأسيسه على عدة مستويات؛ ومن هنا تأتي الحاجة إلى مواصلة عملنا في هذا الاتجاه، من خلال مشاركتنا في مكافحة الفساد. إنها طريقة للإسهام في إنعاش لبنان من خلال مواردنا البشرية الشغوف والملتزمة، سواء من خلال مرصد الوظيفة العامة أو من خلال المؤسّسات الجامعية الأخرى أو من خلال متخرجينا".  

من جهته اعتبر السيد بيليه "أنها شراكة على مستوى مشروع بالغ الأهمية لوكالة إكسبيرتيز فرانس، وهي مهمة بشكل خاص للبنان، لأنها تجسّد أحد المطالب الرئيسية للسكان: مكافحة الفساد والشفافية". وأوضح أن "أحد أهداف هذا البرنامج، الذي ستدعمه جامعة القدّيس يوسف والجمعية اللبنانية لحقوق المكلفين هو العمل على التواصل ونشر مبادئ الحكم الرشيد ومكافحة الفساد".

وعبّر البروفسور باسكال مونان في هذه المناسبة عن "اعتزازه بتنفيذ هذا المشروع بدعم من رئيس الجامعة، الذي جعل من مكافحة الفساد جزءًا لا يتجزأ من رسالة الجامعة الوطنية". وتمنى مونان أن يفتح هذا المشروع السبيل نحو تعاون طويل ومثمر بين مرصد الوظيفة العامة والحكم الرشيد ومختلف الشركاء.

رئيس الجمعية اللبنانية لحقوق المكلفين المحامي كريم ضاهر قال: "يشرّفني أن أكون جزءًا من هذا المشروع، والعمل مع اكسبيرتيز فرانس وبدعم من جامعة القدّيس يوسف، ومحاولة العمل على تعزيز استقلالية القضاء ومكافحة الفساد، والمساعدة في إخراج لبنان من الأزمة التي يتخبّط فيها".

وفي كلمته قدّر السيد ناجي بولس أن "هذا المشروع الواسع لمحاربة الفساد والذي سيستمر لمدة عام كامل، سيستغرق سنوات في لبنان لتحقيق نتائج مرضية، ولكن من جانبنا، سنساهم في تشييد أساس متين لبدء رحلة قطار مكافحة الفساد".

 

للتّواصل معنا